وأوضح عبد الرزاق تشيما المدير العام للشرطة في إقليم بلوخستان "لرويترز" أنه يبدو أن الانتحاري فجر سيارة محملة بالمتفجرات.

وأضاف أن 15 شخصا أصيبوا.

بينما ذكر فريد سومالان، الطبيب في المستشفى المدني، أن أربعة من القتلى من رجال الشرطة، وهناك تسعة من مسؤولي الأمن بين المصابين.

وقال المتحدث باسم حكومة إقليم بلوخستان أنوار الحق كاكار إن الانفجار وقع قرب مكتب المفتش العام للشرطة حينما أوقف الجنود السيارة لتفتيشها قرب نقطة تفتيش.

وأضاف "ربما كان مكتب المفتش العام هو المستهدف أو كان المهاجمون يحاولون دخول مركز تجمع (جنود) الجيش القريب من المكتب".

وأظهرت لقطات تلفزيونية خدمات الطوارئ تهرع إلى المنطقة التي تناثر فيها الحطام وطوقها مسؤولو الأمن.