ونفت كوريا الشمالية تعذيب الطالب الأميركي، أوتو وارمبير، عبر مقال في وكالة الأنباء الرسمية في البلاد.

وأفرجت كوريا الشمالية، عن وارمبير، في الآونة الأخيرة، لما قالت إنها أسباب إنسانية وتوفي وارمبير الاثنين في مستشفى أمريكي.

وانتقدت أسرة وارمبير كوريا الشمالية متهمة إياها بالتسبب بمقتله، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أن بيونغيانغ تعاملت مع وارمبير "وفقا للقانون المحلي والمعايير الدولية".

وتم توجيه اتهامات بسرقة ملصق دعائي للطالب الأميركي، الذي كان يقضي عقوبة الأشغال الشاقة.