مجلس الدوما الروسي يتبنى قانونا يمنع نسخ المواقع المحجوبة الصين تبدأ بحظر البث المباشر عبر الإنترنت العلماء: الهواء داخل الطائرات قد يسبب مشكلات صحية العلماء: الهواء داخل الطائرات قد يسبب مشكلات صحية تحديد أهم عنصر في حمية البحر الأبيض المتوسط تعقيم المياه بالفضة يؤثر على بنية الحمض النووي 7 قتلى بانفجار سيارة مفخخة في باكستان سيدني تتصدى لهجمات الدهس بالـ"متاريس" كوريا الشمالية: لم نعذّب "الطالب الأميركي" مهاجم ميشيغان أراد استخدام "سلاح آخر"

مقتل عناصر من القوات الخاصة الأفغانية في هجوم لطالبان استغرق 10 ساعات

بواسطة | عدد القراءات : 1
مقتل عناصر من القوات الخاصة الأفغانية في هجوم لطالبان استغرق 10 ساعات

أسفرت عملية شنتها حركة طالبان ضد مقر القوات الخاصة التابعة للشرطة الأفغانية في غارديز بباكتيا عن مقتل 5 شرطيين وجرح تسعة وإصابة عدد من المدنيين. وذكر قائد الشرطة أن الهجوم الذي كان معقدا ومحكم التنفيذ واستغرق عشر ساعات كاملة. وتبنت حركة طالبان في بيان الهجوم.

شنت طالبان الأحد هجوما منسقا جديدا الأحد على مقر الشرطة في غارديز، جنوب شرق أفغانستان، في تأكيد على تكثيف الحركة لعملياتها واسعة النطاق خلال شهر رمضان.

وأسفرت العملية التي استغرقت حوالى عشر ساعات عن مقتل خمسة شرطيين وإصابة تسعة فيما أصيب 13 مدنيا بجروح، في آخر حصيلة رسمية نشرها مكتب والي باكتيا في بيان أعلن فيه انتهاء الهجوم عصرا.

وأوضح البيان أن الاعتداء نفذته مجموعة من سبعة مسلحين من طالبان، فجر أحدهم نفسه عند مدخل المقر لإفساح المجال للآخرين لاقتحامه، موضحا أن "أربعة مهاجمين قتلوا أثناء رد القوات الخاصة وواصل الاثنان الآخران القتال لمدة ساعات".

ويتمركز في مقر الشرطة في غارديز كبرى مدن ولاية باكتيا أعضاء في القوات الخاصة التابعة للشرطة إلى جانب وحداتها المعتادة.

من جهته تحدث قائد الشرطة في جنوب شرق أفغانستان أسد الله شيرزاد عن هجوم معقد التخطيط وحسن الإعداد نفذ بأسلوب بات معروفا.

وقال شيرزاد إن "المهاجم الأول فجر سيارته عند مدخل المقر ممهدا الطريق أمام اثنين آخرين فتحا النار على قوات الأمن. وقتل انتحاري آخر". أكد مدير مستشفى الشرطة الطبيب شير محمد، حصيلة القتلى الخمسة.

من جهته، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان تبني مجموعته للعملية. وقال "حوالى الساعة 6:20 هذا الصباح نفذ مجاهدونا هجوما استشهاديا ضد مقر القوات الخاصة في غارديز، بباكتيا".

وأوضح أن "سيارة مفخخة انفجرت أولا قبل أن يدخل مجاهدونا إلى المبنى حيث فتحوا النار على الشرطة"، مشيرا إلى حصيلة أكبر بكثير من تلك التي أوردتها السلطات تشمل "مئات القتلى والجرحى في صفوف الشرطة".

ومنذ أن أطلقت طالبان "هجوم الربيع" السنوي في أواخر نيسان/أبريل، كثفت الحركة هجماتها الدامية ضد الجيش والشرطة الأفغان الذين فقدوا عشرات العناصر خلال الأسابيع الماضية.

وقتل نحو ستين جنديا في قواعدهم، معظمهم ليلا، في ولاية قندهار وحدها في نهاية الشهر الماضي.

ويستهدف المتمردون كذلك جنود التحالف الدولي الذين يدعمون القوات الأفغانية.

وأصيب سبعة جنود أمريكيين السبت في هجوم شنه جندي أفغاني أشادت بـ"وطنيته" حركة طالبان التي تسعى إلى إسقاط نظام الرئيس أشرف غني ورحيل القوات الغربية التي تدعمه.